الرئيس التشيكي، ميلوش زيمان
‫الرئيسية‬ ايه الجديد؟ رئيس التشيك يتهم النظام التركي بارتكاب جرائم حرب في حق الشعب السوري
ايه الجديد؟ - أكتوبر 19, 2019

رئيس التشيك يتهم النظام التركي بارتكاب جرائم حرب في حق الشعب السوري

رئيس التشيك يتهم النظام التركي بارتكاب جرائم حرب في حق الشعب السوري

12

قام الرئيس التشيكي، ميلوش زيمان، بتوجيه عدة اتهامات للحكومة التركية بالتعاون مع الإرهابيين في سوريا، وارتكاب جرائم حرب في حق الشعب السوري خلال العدوان الذي شنه جيش الاحتلال التركي على شمال شرق سوريا، منذ الأربعاء قبل الماضي، والمستمر حتى الآن، رغم إعلان وقف العمليات التركية شمال سوريا بعد الاتفاق مع الجانب الأمريكي.

وقال الرئيس التشيكي، لقناة «باراندوف» التشيكية الخاصة، اليوم الخميس، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن الأكراد إرهابيون، أنا أخالفه الرأي بشدة». وأعلن وقف التشيك تصدير الأسلحة إلى تركيا، على غرار دول أوروبية عدة.

ونقلت وكالة فرانس برس، عن ميلوش زيمان قوله «على العكس، أنا أتساءل ما إذا كان من يهاجمون الأكراد ويرتكبون تلك الجرائم الوحشية على غرار جريمة قتل تلك السياسية الكردية هم الإرهابيون»، في إشارة منه إلى تصفية السياسية السورية الكردية هفرين خلف، التي يشتبه في أن مقاتلين موالين لتركيا أعدموها خلال العملية العسكرية التي أطلقتها أنقرة في 9 أكتوبر لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية عن حدودها.

تركيا تبني علاقات وثيقة مع التيار الإسلامي والتطرّف الدموي

وقال زيمان إن تركيا «تبني علاقات وثيقة مع التيار الإسلامي والتطرّف الدموي الذي نشهده حاليا في شمال شرق سوريا»، وتابع «أعتقد أن تركيا ترتكب جرائم حرب وأعتقد بكل الأحوال أنها يجب على الأقل ألا تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي».

وانتقد زيمان ما وصفه بـ«خيانة» الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي للأكراد الذين ساعدوا الجانبين في الحرب على تنظيم داعش، وتابع «لقد كرّمناهم عندما كنا بحاجة إليهم في القتال ضد تنظيم داعش والآن تخلّينا عنهم».

وكان نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أعلن أمس الخميس، الاتفاق مع النظام التركي على تعليق العدوان على الأراضي السورية لمدة 120 ساعة لانسحاب قوات سوريا الديمقراطية «قسد»، مما يسمى «المنطقة الآمنة»، بينما شهدت الساعات الماضية خرقا تركيًا للاتفاق، بعد أن شن الجيش التركي هجومًا على عدد من مدن وقرى وبلدات ريفي الحسكة والرقة، في خرق للهدنة أدى إلى مقتل 8 مدنيين وإصابة المئات من أطفال ونساء وعمال في القطاعات الخدمية، ووقوع أضرار مادية كبيرة في المرافق الخدمية والبنى التحتية المهمة كالسدود ومحطات الكهرباء والمياه.

‫شاهد أيضًا‬

متحف للتراث الثقافي ومؤتمر للعلاقات السعودية اليابانية في طوكيو

أقامت حكومة مد…