‫الرئيسية‬ ايه الجديد؟ محمد صلاح رفض العرض الأغلى في تاريخه من ريال مدريد بقدر ب 200 مليون يورو
ايه الجديد؟ - رياضة - يونيو 5, 2019

محمد صلاح رفض العرض الأغلى في تاريخه من ريال مدريد بقدر ب 200 مليون يورو

كشفت تقارير صحفية أن المصري محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي و المنتخب المصرى، رفض عرضا خياليا من ريال مدريد الإسباني، للانتقال إليه في الميركاتو الجاري.

ارتبط محمد صلاح بالانتقال للنادي الملكي في ظل الثورة التي يقوم بها الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال بعد عودته في ولاية ثانية، إذ يسعى ريال مدريد للتعاقد مع الفرعون المصري من أجل تعزيز صفوفه في الموسم المقبل، بعد الموسم المنقضي السيئ الذي قدمه الفريق، خاصة مع القدرة الهجومية لصلاح و تقديمه أداء قويا رفقة ليفربول في الموسمين الماضيين، و حصوله على لقب الهداف خلالهما.

محمد صلاح رفض عرضًا مغريًا من ريال مدريد مقابل 200 مليون يورو بعد عملية الصلح مع الألماني يورجن كلوب المدير الفني للريدز و الاستمرار مع الفريق الموسم المقبل، مشيرة إلى أن صلاح كان يقترب من الرحيل عن الريدز بعد توتر علاقته مع كلوب.

كان محمد صلاح، صاحب الـ26 عامًا، قد جدد عقده مطلع الموسم الماضي مع ليفربول حتى صيف 2023.

دخل المصرى محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطنى و نادى ليفربول الإنجليزى، دائرة المرشحين بقوة لحصد جائزة الكرة الذهبية «بالون دور» لعام 2019 المقدمة من قِبل مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية، خاصة بعد الأداء الرائع الذى قدمه الفرعون المصرى خلال الموسم الجارى 2018 – 2019، و مساهمته فى تتويج الريدز بلقب دورى أبطال أوروبا «الشامبيونزليج».

الأرجنتينى ليونيل ميسى، لاعب نادى برشلونة، سيواجه صراعاً على حصد جائزة العام الجارى من قِبل ثلاثى ليفربول محمد صلاح، و السنغالى ساديو مانى، و المدافع الهولندى فيرجيل فان دايك، مضيفة أن ثلاثى الريدز بمثابة قنبلة بإمكانها حرمان «ميسى» من اللقب.

كل الترشيحات تصب فى خانة ليونيل ميسى، بفضل موسمه القوى مع الفريق الكتالونى، غير أن الصحيفة لمَّحت إلى أن المنافسات القارية المقبلة قد تغير المعطيات، من بينها كوبا أمريكا و كأس أمم أفريقيا و نهائيات دورى الأمم الأوروبية و بطولات السوبر على المستويين المحلى و القارى.

‫شاهد أيضًا‬

تعاون سوريا وليبيا لمواجهة الغزو العثماني..

تعاون سوريي ليبي مشترك لمواجهة غزو الدكتاتور العثماني اردوغان..   تناقلت وكالات اللان…