‫الرئيسية‬ ايه الجديد؟ قوة أمنية أوروبية لضمان الملاحة، لندن تحذّر طهران أن الثمن سيكون وجوداً عسكرياً غربياً

قوة أمنية أوروبية لضمان الملاحة، لندن تحذّر طهران أن الثمن سيكون وجوداً عسكرياً غربياً

دفعت بريطانيا بتشكيل قوة أمنية بحرية بقيادة أوروبية لضمان الملاحة الآمنة في مضيق هرمز، رداً على احتجاز إيران الناقلة التي كانت ترفع علم بريطانيا، وصفتها لندن«قرصنة دولة».

حذر جيريمي هنت، وزير الخارجية أن على إيران قبول أن الثمن سيكون وجوداً عسكرياً غربياً أكبر في المياه على امتداد سواحلها إذا واصلت هذا المسار، فيما رهنت طهران الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية بالإفراج عن الناقلة المحتجزة في جبل طارق.

قال وزير الخارجية البريطاني فى البرلمان:

بموجب القانون الدولي، لم يكن يحق لإيران تعطيل مسار السفينة، ناهيك بالصعود إلى ظهرها. من ثم فهذه قرصنة دولة

و أضاف:

سنسعى الآن لتشكيل قوة أمنية بحرية بقيادة أوروبية لدعم المرور الآمن للطواقم و الحمولات في هذه المنطقة الحيوية

إيران تحتجز ناقلتين نفطيتين بريطانيتين في مضيق هرمز مما يمثل تصعيدًا جديدًا

تعرضت بريطانيا لانتقادات بأنه كان ينبغي على سفن البحرية البريطانية مرافقة الناقلة، كانت قد حضّت السفن البريطانية على تجنب المرور من مضيق هرمز.

السفينة الحربية البريطانية الأخرى التي سيتم إرسالها إلى المنطقة، ستصل في 29 يوليو.

سيتم الطلب من جميع السفن التي ترفع العلم البريطاني منح السلطات البريطانية إشعاراً بموعد عبورها المخطط في مضيق هرمز لتمكين من توفير أفضل حماية ممكنة.

لكن أغلق هنت الباب أمام انضمام لندن إلى واشنطن في التخلي عن الاتفاق النووي، مشدداً على تسمك بريطانيا  بالصفقة النووية.

القوة البحرية لن تكون جزءاً من سياسة الضغوط القصوى الأميركية على إيران لا يمكن تقديم تنازلات لذا فإن الحل الذي اقترحه على مجلس (العموم) هو حل يشمل تحالفاً أوسع بكثير بين بلدان، بما فيها بلدان أخرى تتبنى نهجاً مختلفاً إزاء اتفاق إيران النووي

وزير الدفاع الأمريكي يأذن للأفراد العسكريين بنشر الموارد في المملكة العربية السعودية

‫شاهد أيضًا‬

تعاون سوريا وليبيا لمواجهة الغزو العثماني..

تعاون سوريي ليبي مشترك لمواجهة غزو الدكتاتور العثماني اردوغان..   تناقلت وكالات اللان…