‫الرئيسية‬ تقارير المرصد السوري يفضح النظام التركي: “مقتل 117 من مرتزقة أردوغان في ليبيا”..
تقارير - مارس 8, 2020

المرصد السوري يفضح النظام التركي: “مقتل 117 من مرتزقة أردوغان في ليبيا”..

اردوغان يدعم الجماعات المتطرفة داخل ليبيا

المرصد السوري يفضح النظام التركي: “مقتل 117 من مرتزقة أردوغان في ليبيا”..

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، ارتفاع عدد القتلى في صفوف المرتزقة السوريين الذين أرسلهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لليبيا إلى 117 قتيلا.

وذكر المرصد السوري أيضا سقوط قتلى المرتزقة السوريين في ليبيا خلال الاشتباكات الدائرة على محور صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب المطار، ومحور مشروع الهضبة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أعلن في وقت سابق أن عملية تسجيل أسماء الراغبين من المعارضة السورية إلى الذهاب إلى طرابلس تتواصل بالتزامن مع وصل دفعات جديدة من “المرتزقة” إلى هناك.

وأضاف المرصد في بيان له: ارتفع عدد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية “طرابلس” حتى الآن إلى نحو 2900 “مرتزق”، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1800 مجند، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق “درع الفرات” ومنطقة شمال شرق سورية والمتطوعين هم من فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وفيلق الشام وسليمان شاه ولواء السمرقند”، وذلك بالتزامن مع استمرار الاستياء الشعبي الكبير من عملية نقل المرتزقة إلى ليبيا في الوقت الذي يجب أن يبقوا هؤلاء للوقوف في وجه قوات النظام التي تشن عمليات عسكرية بدعم روسي في حلب وإدلب.

وتابع المرصد، أنه علم أن نحو 64 مقاتل من ضمن الذين توجهوا إلى ليبيا، باتوا في أوروبا، كما وثق المرصد السوري مزيداً من القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا في معارك طرابلس، ليرتفع عدد القتلى جراء العمليات العسكرية في ليبيا إلى 72 مقاتل من فصائل “لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه”، ووفقاً لمصادر المرصد فإن القتلى قتلوا خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس بالإضافة لمحور مشروع الهضبة، فيما يتم إسعاف الجرحى والقتلى إلى كل من 3 نقاط طبية، تعرف باسم مصحة المشتل ومصحة قدور و ومصحة غوط الشعال .

‫شاهد أيضًا‬

الإمارة المارقة.. قطر من المقاطعة العربية إلى الخضوع تحت أقدام أردوغان..

الإمارة المارقة.. قطر من المقاطعة العربية إلى الخضوع تحت أقدام أردوغان.. تميم لا يملك قرار…