‫الرئيسية‬ سياسة كيف نجح النظام الرئاسي في تخريب تركيا على مدار عامين؟ تفاصيل وأرقام
سياسة - يوليو 22, 2020

كيف نجح النظام الرئاسي في تخريب تركيا على مدار عامين؟ تفاصيل وأرقام

كيف نجح النظام الرئاسي في تخريب تركيا على مدار عامين؟ تفاصيل وأرقام

 

وافق أمس الثلاثاء ذكرى مرور عامين على النظام الرئاسي التركي بعد أن قرر الانتقال من النظام البرلماني عقب استفتاء شعبي تم إجرائه في أبريل ٢٠١٧.

 

وعلى مدار العامين ما فتأ هذه النظام الأردوغاني يخرب تركيا تخريبا في جميع المجالات، حيث شهد الاقتصاد تدهورًا كبيرا وصلت أزماته الطاحنة إلى ارتفاع الأسعار وزيادة تكاليف أعباء الحياة والمعيشة وطحن المواطنين الأتراك.

 

ارتفاع سعر الصرف

 

في سياق متصل وعلى صعيد سعر الصرف، كان سعر الدولار في النظام البرلماني 4.6 ليرة تركية، فيما وصل سعره في ظل النظام الرئاسي إلى 6.85 ليرة تركية.

وعلى مستوى الدخل القومي للفرد سنويًا، فقد كان في النظام البرلماني 9632 دولارًا سنويًا، وتراجع إلى 8300 دولار مع بدء النظام الرئاسي.

 

البطالة

 

أما على صعيد البطالة، فكان عدد العاطلين عن العمل في ظل النظام البرلماني 3 ملايين و537 ألف شخص، وارتفع عددهم مع النظام الرئاسي إلى 8 ملايين و358 ألف شخص. وارتفعت نسبة البطالة من 16.90 % إلى 24.4 % بزيادة تقترب من 7 %.

 

العمالة التركية والديون

 

فيما تراجع عدد العمالة التركية في ظل النظام الرئاسي إلى 25 مليونًا و614 ألف شخص بعدما كان في ظل النظام البرلماني 32 مليونًا و95 ألف عامل.

وارتفع دين البنوك التركية من 574 مليار ليرة تركية، إلى 679 مليار ليرة، فيما تراجع احتياطي البنك المركزي من 78.5 مليار دولار إلى 31 مليار دولار خلال عامين.

‫شاهد أيضًا‬

المشري ذراع النظام التركي في ليبيا..  لماذا يسعى المشري لإنقاذ أردوغان داخل ليبيا الأراضي الليبية..!؟

رئيس المجلس الاستشاري للدولة خالد المشري يلعب دورا مشبوه من أجل خدمة مصالح أردوغان في ليبي…